كيفية ادارة الوقت و اهمية الوقت في حياتنا و كيفية اعداد جدول تنظيم الوقت اليومي بقلم عبد الله الناصح

اهمية الوقت في حياتنا

اخر تحديث: ديسمبر 2nd, 2017

في هذا المقال سوف نتكلم عن كيفية ادارة الوقت و اهمية الوقت في حياتنا و كيفية اعداد جدول تنظيم الوقت اليومي . وحيث ان موضوع ادارة الوقت من المواضيع الهامة وقد حث الاسلام على الاهتمام باستغلال الوقت في القران والسنة ولذلك كان علينا ان نقدم لكم موضوع بخصوص الوقت واهميته وادارة الوقت وتنظيم الوقت وفن ادارة الوقت .

المقدمة :

ان للوقت مفاهيم متعددة و متباينة تتداولها الاجيال المتعاقبة عبر السنين والعصور و  اختلفت في تفسيرها العقول بحسب اهداف كل جيل و مشاربه ولكن اتفق الجميع على اهميته وعلى أنه الكنز الذي اذا قدره الانسان وعرف كيف يستخدمه استطاع ان يملك كل شئ وصدق امير الشعراء عندما قال عن اهمية الوقت في حياتنا :
  1. دقات قلب المرء قائلة له  ***  ان الحياة دقائق وثواني

اهمية الوقت في حياتنا

و الانسان الذكي المحب لوطنه هو الذي يستغل وقته في ما يفيد ولا يستسلم الى الدعة بل عليه ان لا يضيع دقيقة ولا ثانية من وقته ولا مانع ان ياخذ الانسان قسطا من الراحة يمارس فيه ما يحب او  يريح جسده في هذا الوقت ولكن يكون هذا الوقت محددا فإذا استطاع الانسان ان يقوم بتنظيم و ادارة وقته فسوف ينجح في حياته.

النتائج المترتبة على الاهتمام بالوقت

وعلينا نحن ايضا ان ننظم اوقاتنا ما بين مذاكرة ولعب ونوم حتى ننجح ونكون شبابا نافعين لوطننا ولانفسنا ونضع طموحنا نصب اعيننا ونسعى في تحقيقه حتى نصل لما نريد ولاشك ان الوقت كنز ثمين وعلينا ادراك اهمية الوقت في حياتنا .

اقوال مأثورة عن اهمية الوقت في حياتنا

حيث ان هناك اقوال عن اهمية الوقت في حياتنا ومنها :
  1. "الوقت كالسيف الن لم تقطعه قطعك" وهذا قول عربي مأثور يدل على مدى اهمية الوقت في حياتنا ومعناه ان الوقت سلاح ذو حدين اما ان يستفيد به الانسان واما ان يضيعه بلا فائدة فيندم على ذلك
  2. "إذا ضيعت الوقت وأنت شاب ضيعك الوقت وانت كهل"قائله شكسبير  ومعناه أن الانسان الذي يضيع عمره فيما لا يفيد وهو شاب يندم على ذلك وهو كهل وهذا ايضا قول يدل على مدى اهمية الوقت في حياتنا .

كيف ننظم اوقاتنا؟

والناجح في حياته لابد ان ينظم وقته ويعلم مدى اهمية الوقت في حياتنا ولا يمل من عمل البرامج لأولوياته و اهدافه على المدى القصير و الطويل فعلى سبيل المثال يمكن ان يعد لنفسه برنامجا يوميا ليعينه على تذكر مسؤلياته و اولوياته و يقوم بمراجعة هذا البرنامج المكتوب في مفكرة صغيرة فيتذوق طعم الانجاز و حلاوة النجاح بما تحقق ويبث في نفسه روح الاصرار و التحدي على تحقيق ما فاته والبحث عن عوامل تحقيقها ويصبح ذلك منهج حياة.

بعض الوسائل المقترحة لقضاء وقت الفراغ

وحرصا منا على اهمية الوقت في حياتنا لابد من استغلال وقت الفراغ الاستغلال الامثل وهذه امثلة لما يمكن عمله حيث يمكن مطالعة الكتب والمجلات النافعة وزيارة الاقارب و الجيران والجلوس امام صفحات الانترنت النافعة و الابتعاد عن الصفحات الضارة والجلوس مع الاصدقاء وزيارة المرضى وحضور المحاضرات والندوات بالمساجد وممارسة الهوايات المفضلة لكل منا مثل الرياضة و الرسم حتى يمكن استغلال الوقت الاستغلال الامثل وذلك وحرصا منا على اهمية الوقت في حياتنا .

حث الاسلام على اهمية الوقت في حياتنا :

ولقد حث الاسلام على قضاء الوقت فيما ينفع :
  1. قول الله تعالى: وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً {الاسراء:79}
  2. قول الله تعالى : كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ* وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ {الذريات:18}
  3. قول الله تعالى : وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ {آل عمران:133}.
  4.  فقال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم :"لا تزول قدم ابن ادم حتى يسال عن خمس عن عمره فيما افناه وعن شبابه فيم ابلاه وماله من اين اكتسبه وفيم انفقه وماذا عمل فيما علم"
 

اقوال بعض الشعراء عن اهمية الوقت في حياتنا

ولقد تكلم الشعراء عن اهمية الوقت في حياتنا فقال بعضهم: الشاعر محمد ظافر الهلالي :
  1. الوقت اغلى من الياقوت والذهب **** ونحن نخسره في اللهو واللعب
  2. وسوف نسأل عنه عند خالقنا  **** يوم الحساب بذاك الموقف النشب

وقال آخر  عن اهمية الوقت في حياتنا :

والوقت انفس ما عنيت بحفظه **** و أراه اسهل ما عليك يضيع

كيفية اعداد جدول لتنظيم الوقت :

سنحاول فى السطور التالية وضع ملامح رؤية عميقة متناسقة نابعة عن اقتناع بأن الحياة المنظمة المرتبة توفر الوقت لكل شيء وتذوق طعم وحلاوة الإنجاز والنجاح فى استغلال الوقت عن تجربة واقعية شخصية أدركت أخيرا أن القرآن الكريم كان سببا رئيسا للتفكير والسعى فى تنظيم الوقت فمن يريد حفظ القرآن الكريم عليه أن يحفظ يوميا ورد جديد صفحة مثلا ثم عليه أيضا أن يراجع ما سبق حفظه حتى لا ينساه ويضيع ومع مرور الأيام تزداد المسؤولية والأجزاء المطلوب مراجعتها ومع توفيق الله قبل كل شئ وعلو الهمة والإصرار والعزم وجدت أنه لابد من الحرص الشديد على عدم تضيع الوقت واستغلال كل دقيقة فيما هو نافع فتخصص وقت للمراجعة ووقت للحفظ الجديد ووقت للاستماع لتأكيد صحة القراءة أو وقت مراجعة شيخك أو من تتابع معه ، حقيقة وبلا شك فإن هذا هو المفتاح الذى يفتح به الله للإنسان فلا يضيع دقيقة واحدة من وقته

والآن سوف نستعرض فى النقاط الآتية كيف تضع برنامجا يوميا لتنظيم الوقت :

  1. احتفظ بفكرة تو أجندة صغيرة واكتب فيها مساء كل يوم أهدافك واعمالك اليوم التالى
  2. ان كنت تحفظ القرآن الكريم فلا غنى لك عن قيام الليل ومن المناسب جدا أن تجعل ذلك قبل أذان الفجر بساعة أو نصف ساعة حسب طاقتك ولاشك أن مردود ذلك سيعود عليك بأجر وثواب ومنافع كثيرة منها على سبيل المثال لا الحصر مراجعة حفظك والدعاء فى وقت مستجاب الدعوة وتنزل السكينة والطمأنينة والثقة على قلبك ونفسك والتهيؤ لصلاة الفجر والركعات قبله خير من الدنيا وما فيها فما أجملها واروعها من بداية تبدأ بها يومك
  3. بعد الفجر لابد من أن تحرص على أذكار الصباح تامة وكاملة فاحرص عليها كل الحرص يا رعاك الله
  4. افضل وقت لحفظ وردك الجديد سواء صفحة أو نصف صفحة هو الصباح وانت بكامل تركيزك ونشاطك فما اروع البدايات
  5. الفقرة من 2 إلى 4 هذه أعمال دائمة ولا تتغير ولابد أن تكون من عاداتك وطبعك ولا تحتاج للكتابة فى برنامجك اليومى
  6. نبدأ بكتابة أهدافنا وأعمالنا اليومية بالترتيب مع الترقيم حسب الأولويات
  7. حاول أن تسجل المواعيد المقترحة لكل عمل
  8. المفكرة معك وكلما أنجزت عملا أشر عليه بقلمك وتذوق طعم الإنجاز وإتمام العمل
  9. اذا تعثر أحد الأعمال ولم ينجز أو أنجز بشكل جزئي سجل الأسباب والمتطلبات الجديدة لإنجازه
  10. حاول وانت تكتب أعمالك وبرنامجك تجهيز اية معلومات أو أرقام هواتف أو عناوين أو متطلبات أخرى بحيث تحدث معلوماتك وتكون جاهزة من المساء وتجهيز الملفات بحسب الحاجة لحفظ اية أوراق متعلقة بكل عمل ويستحسن لصق ورقة على الملف باسم العمل المستهدف
  11. فى آخر كل يوم ينبغى أن تقوم بمراجعة الإنجازات و بتحديث موقف البرنامج ونقل ما لم يتم إنجازه فى اليوم التالى أو حسب ما تطلبته ظروف كل عمل أو هدف
  12. سجل الأعمال والأهداف الجديدة لليوم التالى كما سبق
  13. قد يكون من المحفزات والمفيد  استعراض إنجازاتك الأسبوعية
  14. تعتبر المفكرة من أهم أدواتك التنظيمية التى تستطيع عن طريقها إلغاء عدد كبير من الأوراق  وحاول أن تختار مفكرة من نوع يكون فيه فراغ كبير للكتابة واجعلها مفكرة واحدة واحذر أن تكون أكثر من واحدة حتى لاتتشتت
  15. من الممكن الاستعانة بأجندة سنوية تحدد بها مواعيدك وارتباطاتك والمواعيد المهمة والمناسبات  على المدى البعيظ خلال العام
  16. ركز دائما على الأهداف وليس على الأنشطة ولاتمل من المراجعة والتحديث اليومى لأهداف والاستعراض الاسبوعى والشهرى لإنجازاتك
  17. من الأمور النافعة جدا تخصيص أجندة نطلق عليها الدروس المستفادة تسجل بها المعوقات وأبرز النقاط التى واجهتك عند إنجاز عمل أو مهمة معينة لتكون معينا لك ولغيرك  عند تكرار طلب قضاء وإنجاز نفس العمل أو المهمة وهذا فى حد ذاته سيسهل عليك ويسرع لك إنجازاتك ويكون له مردود رائع
  18. التوكل على الله الاخلاص والإتقان والإحسان والحلم والحكمة والصبر هو شعار كل مرحلة وتاج العمل ومفتاح النجاح

نصائح لتجنب الملل وللتحصيل الجيد

  1. تناول الاطعمة المفيدة و الصحية والتي تنشط الذاكرة مثل الفواكه و المكسرات عند الاحساس بالجوع
  2. يجب اخذ استراحة بين كل مادة واخرى لمدة10دقائق نمارس فيها بعض التمارين لتنشيط الذاكرة
  3. يجب الا نسهر بالليل طويلا لانه يؤدي الى نسيان بعض المعلومات التي ذاكرناها
  4. يجب ان نجعل المراجعة ممتعة مثل كتابة الكلمات التي يراد حفظها ولصقها على الجدار
  5. يمكن رسم اشكال توضيحية لبعض المعلومات المهمة ووضع قوافي لها حتى يسهل حفظها وتذكرها
  6. يجب تجنب العصبية اثناء المذاكرة هذا يعطيك التفكير بطريقة سليمة واضحة

الخاتمة

وبعد ان عرفنا قيمة الوقت و اهمية الوقت في حياتنا وانه لايمكن استرجاع ما مضى منه لابد ان نضع اهدافنا التي نريد تحقيقها في حياتنا ونعمل على تحقيقها ونهتم بوقتنا ولا نضيعه لاننا لولم نضع اهدافنا الرئيسية اولا لن نستطيع وضعها ابدا. وترقبوا المزيد من شبكة الناصح الثقافية كما يمكنكم متابعة صفحتنا على الفيسبوك ايضا