كيفية تربية الاطفال تربية صحيحة و تربية الابناء في الاسلام

تربية الابناء في الاسلام

اخر تحديث: ديسمبر 4th, 2017

سوف نتكلم في هذا المقال عن كيفية تربية الاطفال تربية صحيحة و تربية الابناء في الاسلام . وحيث ان التربية هى تشكيل اتجاهات الافراد وفق قيم معينة وتكوين النظرة السليمة الى الحياة ومن معانى التربية بلوغ الشئ كماله بالتدريج ولفظ التربية استخدم فى العصر الحديث وكان العرب قديما يسمونها التأديب ويطلقون على المعلم اسم المؤدب وتربية الابناء في الاسلام لا تقتصر على تلقين المعلومات واكتساب المهارات بدون ترسيخ العقيدة الصحيحة والايمان بالخالق وتعظيم الكتاب والسنة والنبى صلى الله عليه وسلم وتهذيب الأخلاق وتصفية النفوس وتطويعها لحب الله ورسوله والقرآن الكريم. إن الاقتصار على العلم المادى وحده ينحرف بالفرد والمجتمعات إلى شرور لا نهاية لها لذلك كان لزاما على المربين والآباء أن يقوموا على إنشاء أطفالهم على الإيمان بالعقيدة الصحيحة والمفاهيم الإسلامية والأخلاق السامية الزكية والأعمال الصالحة لتجهيزهم كلبنات لبناء المجتمع المسلم

أنواع و اساليب التربية الاسلامية :

وسوف نتعرض لأنواع تربية الابناء في الاسلام بشكل موجز ومختصر لبناء جيل قوى قادر على مجابهة التحديات والنهوض بنفسه وأمته ، :

واول أنواع تربية الابناء في الاسلام التربية العقائدية والإيمانية

فيجب أن ينشأ أطفالنا على العقيدة الصحيحة التى تقوم على ستة أصول هى الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره فيعرف الطفل بأن الله هو خالقه وخالق كل شئ حوله وأنه هو الذى وهبه نعم كثيرة لاتحصى فى جسده ومن حوله ليتنعم بها ويعبده وحده لا شريك له فعلى الأب والأم ألا يترك فرصة سانحة إلا وقد زود الطفل بالبراهين التى تدل على الله وباللفتات التى تقوى من جانب العقيدة

وثاني أنواع تربية الابناء في الاسلام هو التربية الفكرية :

والمقصود هو تعميم المفاهيم الصحيحة فى نفوسهم وتحذيريهم من المفاهيم الخاطئة فينشأ الطفل على مفاهيم صحيحة سليمة مبنية على منهج الكتاب والسنة ومن هذه المفاهيم الأدب مع الله ورسوله بتعتظيم شرع الله وكتاب الله وسنة رسول الله وتقديم الرواية على الدراية
  • قال تعالى فى سورة الأحزاب ((وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا)
  • وقال تعالى فى سورة النور (لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا ۚ قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا ۚ فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)
كذلك يجب أن يتربى الأطفال على حب رسول الله واتباع وتعظيم السنة النبوية ومحبة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم والتعريف بهم وبفضائلهم وبطولاتهم وجهادهم وصدقهم وما قدموه لهذا الدين وكذلك يجب أن يتربى الطفل على على المحافظة على الصلاة وتعظيمها بداية من تعظيم الآذان للصلاة وترديده مع المؤذن وشرح وتوضيح كلماته والطهارة والوضوء وفضل الصلاة وأركان الصلاة وغرس أنها عمود الدين والتدرج مع الطفل كما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كذلك حب صلاة الجماعة ويوم الجمعة والأعياد وكذلك يجب أن يتربى الأطفال على معرفة قيمة الأوقات وتعميرها بالطاعات وكذلك من أهم مفاهيم التربية الفكرية هو التعريف بآيات الله كالشمس والقمر والليل والنهار والأرض والبحار والأنهار والحيوانات وما يدل عليه كل ذلك من قدرة الله ونعمه على البشر وكذلك يجب أن ينشأ الطفل على الاعتزاز بدينه ومعرفة الحضارة الإسلامية وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة وما بذلوه لرفعة هذا الدين والتعريف بأعداء هذا الدين الذين حاربوه ويحاريونه وترسيخ أن النصر لهذا الدين وأنه الدين الصحيح الذى ارتضاه الله لعباده ولا يصح دين غيره قال تعالى (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ)

ثالث أنواع تربية الابناء في الاسلام وهي التربية الخلقية :

فلا يخلو دين من الأديان من مكارم الأخلاق لكن الأخلاق الكريمة لم تجمع كاملة في دين من الأديان حتى جمعها الله تعالى فى دين الإسلام وهذا معنى ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم وما قاله (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) والأحاديث النبوية كثيرة فى هذا الأمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أثقل شئ فى الميزان الخلق الحسن ) رواه أبو داود والترمذي والبخاري فى الادب المفرد ومسؤولية المربين لاسيما الآباء والأمهات شاملة بكل ما يتصل بإصلاح نفوسهم وتقويم اعوجاجهم وترفعهم عن الدنايا وحسن معاملتهم للآخرين والتربية الفاضلة فى نظر الإسلام تعتمد على قوة الملاحظة والمراقبة فجدير بهم أن يربوا أطفالهم منذ الصغر على الصدق والأمانة والاستقامة والايثار والبذل واغاثة الملهوف واحترام الكبير وأكرم الضيف والإحسان إلى الجار والمحبة للآخرين ومن المهم جدا تنزية أولادهم عن أمور أربعة لكونها من أقبح الأعمال واحط الأخلاق وهى ظاهرة الكذب وظاهرة السرقة وظاهرة السباب والشتائم والكلمات النابية القبيحة ورابعا ظاهرة الميوعة والانحلال

ورابع أنواع تربية الابناء في الاسلام هو التربية على الآداب النبوية

ومنها آداب بر الوالدين وصلة الرحم والضيافة والجوارواداب طلب العلم وآداب النظر فلا ينظر إلى محرم وآداب اللسان وآداب الذكر والنوم والطعام والسلام والسواك وآداب الخلطة والسفر وآداب المجلس وآداب العطاس والتثاؤب ومن أهم الآداب آداب الاستئذان
  • قال تعالى فى سورة النور (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّىٰ تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَىٰ أَهْلِهَا ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)
  • وقال تعالى فى سورة النور أيضا : (وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ۚ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)

وخامس أنواع تربية الابناء في الاسلام وهي التربية الجسدية والبدنية :

وتعليمهم أن المؤمن القوى خير واحب إلى الله من المؤمن الضعيف فيحرص المربى على تنمية اللياقة البدنية والنمو الجسدي وتعميق معانى الشجاعة والإقدام فيقبلوا على الرياضات النافعة التى توظف طاقاتهم فيما يفيد ويملأ أوقات فراغهم مع البعد عن أنواع اللهو التافهة التى لاتفيد كالعاب الكمبيوتر والتابلت والتى تجمد الطفل وتضعف نظره وتؤثر على نموه العقلى وينبغى أن لا تتضمن الألعاب المباحة مخالفات شرعية ككشف العورات والانشغال عن الصلاة كذلك من المهم تعريف الطفل بشكل تدريجي على العورات بما يناسب عمرة بحيث يدرك الطفل معنى العورة والأجزاء التى يجب ان يسترها من جسده ولا يكشفها ولا يتطلع اليها عند الآخرين

ومن الوسائل المعينة على تربية الابناء في الاسلام :

حيث من تربية الابناء في الاسلام التزام النصح والموعظة بالرفق والحلم وبدون غلظة هو من الوسائل المعينة وكذلك التربية بالمشاركة والقدوة وسبق أن بينا كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر ويبدأ بنفسه وكذلك من الوسائل التربية بالقصص الهادفة ومن سير الأبطال والصالحين والعلماء ولا شك أن مشاركة الطفل فى أنشطته وكسب ثقته والرفق والبدء بأنفسنا أولا لنكون قدوة لأن الطفل مقلد لمن أمامه وكذلك عدم الانشغال عنهم وضرورة التكرار والاعادة والتذكير برفق وحلم سيكون له مردود ايجابى فى تربية الأطفال

وصايا مهمة في تربية الابناء في الاسلام و كيفية تربية الاطفال تربية صحيحة :

  1. تجنب التوبيخ المستمر واستعمال الترغيب والترهيب باعتدال ووسطية والتزام الرفق
  2. عدم تجاهل الطفل وتجنب اهماله بل اشعاره بالاهتمام والرعايه والانصات له والتحاور معه
  3. تجنب التمييز والمفاضلة بين الاخوة والتزام العدل فى كل شئ حتى القبلات كما اوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم
  4. تجنب الضرب والعقوبات البدنية الا فى الضرورة وتختلف حسب عمر الطفل وجسمه وقوته وتجنب الضرب على الراس والوجه والمناطق الحساسه ويكون الضرب بعصا خفيفة جدا ثلاث مرات ولا يتعدى العشر وتجنب الغضب والانفعال والسب والايذاء بحيث لاتمس كرامته وتهينه لان الهدف هو الاصلاح والتقويم
  5. التغافل عن الاخطاء والهفوات الصغيرة .
  6. مشاركة الطفل فى اللعب والنزول لمستواه والحرص على اشعاره بالمتعه واشباع هذه الناحية .
  7. عدم الاهمال وعدم الافراط فى الحماية والدفاع عن الطفل عند الخطأ والتقصير فى واجباته لان ذلك سيكون له مردود سئ على مستقبله وسلوكه فى الحياة عندما يكبر ويتعامل مع الناس.
  8. التشجيع والتحفيز للطفل عند نجاحه واداء مهامه ولذلك مردود ايجابى ونافع جدا
  9. متابعة الطفل ومراقبته خاصة فيما يتعلق بالاصدقاء ووسائل الاعلام والانترنت
  10. شغل وقت فراغه بما ينفعه من العاب هادفه ورياضات بدنية وقراءة القصص الهادفة وسير الرسل والصحابة والعلماء
  11. تعويدهم الخير وتعظيم القران والصلاة وتحبيبهم فى السنة النبوية وتطبيقها فى الماكل والمشرب والملبس وكل شئ تعويدهم الصدق حتى عندما يخطئ وتجنب التعنيف الشديد حتى لايضطر الى الكذب
  12. تعليمه الطهارة والنظافة وتعويدهم على حسن المظهر
  13. توجيهم الى عدم التكلم بالالفاظ النابية وعدم الشتم والسباب
  14. تعويدهم تنظيم ادواتهم ومكاتبهم وغرف نومهم منذ نعومة اظفارهم
  15. ما سبق الاشارة اليه سلفا من اداب المجلس واداب الحوار والضيافة والجوار واداب دخول المساجد .

الخاتمة :

وفي ملخص ختام حديثنا عن تربية الابناء في الاسلام يجب أن تكون تربية أطفالنا على الهدى القرآنى والهدى النبوى المبارك فأعظم مربى هو النبى الخاتم صلى الله عليه وسلم وأعظم جيل تربى على ظهر الأرض هو الجيل الذى رباه واجمل أوصاف وأحسن أخلاق وأطيب عقيدة ما تحلى به الصحابة الكرام ببركة تربية النبى عليه الصلاة والسلام فمن هديه الذي نتعلم منه تربية الابناء في الاسلام صلى الله عليه وسلم فى التربية الحوار وإغتنام الفرص والمواقف للتعليم ومن هديه الذي نتعلم منه تربية الابناء في الاسلام انه اذا أمر بأمر ينفذه على نفسه فيجمع بين أمرهم ومبادرته بفعله ومن هدية الذي نتعلم منه تربية الابناء في الاسلام الترغيب فى التنافس فى الخير ومن هديه الذي نتعلم منه تربية الابناء في الاسلام الثناء على من أحسن وتبشيره بالخير والرفعة ومنها نتعلم أن نمدح ونثنى بل ونكافئ أطفالنا عندما يحسنوا وننصحهم ونقومهم ونتدرج فى نهرهم وزجرهم وعقابهم اذا تكرر منهم الخطأ بالرفق حسب الموقف والعمر ومن هديه الذي نتعلم منه تربية الابناء في الاسلام انه كان يربى أصحابه على البذل ومن هديه الذي نتعلم منه تربية الابناء في الاسلام تربيتهم على الصبر ومن هديه انه كان يربيهم على علو الهمة وطلب معالى الأمور وهذا مهم جدا أن نغرس ونرسخ ذلك عند أطفالنا ومن هديه صلى الله عليه وسلم أنه كان ينشط أذهان أصحابه ويختبر ذكاءهم وقد ورد عن بن عمر رضي الله عنه قال عن النبى صلى الله عليه وسلم قال (إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها وأنها مثل المسلم ، حدثونى ما هى ؟ ) فوقع الناس فى شجر البوادى وقال بن عمر فوقع فى نفسى أنها النخلة ثم قالوا حدثنا ماهى يا رسول الله قال هى النخلة وبوب له البخارى فى كتاب العلم باب طرح الإمام المسألة على أصحابه ليختبرما عندهم كن العلم ومن هديه صلى الله عليه وسلم مداعبة أصحابه أحيانا ولكنه لا يقول إلا حقا ومن هديه انه كان يدعوا لأصحابه فادعوا دائما لأولادكم ولا تدعوا عليهم ابدا فقد حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذلك وفي ختام حديثنا عن تربية الابناء في الاسلام نود ان نكون قد قدمنا مقال مفيد ورائع يفيد الناس وينفع الناس ويعلمهم كيف تكون تربية الابناء في الاسلام وترقبوا المزيد من شكبة الناصح الثقافية وكما يمكنكم متابعة صفحتنا على الفيسبوك ايضا .